المدرسة الطبية المغربية في عهد المنصور الذهبي… ج1

خلال العصر السعدي سيعرف الطب بالمغرب نهضة بعد ركود، وإذا كان الحسن الوزان يقول: أنه لا يوجد بحاحا “أي طبيب من أي صنف وأي جراح ولا عقاقيري“[1]، مما يفتح المجال بشكل طبيعي لظهور المتطببين ومحترفي “العلاقة مع الخفي”، فإن مؤشرات أخرى تدل على نهضة طبية تم التأسيس لها في عصر أحمد المنصور الذهبي، وعرفت ذروتها مع الطبيب النباتي الوزير الغساني…

المدرسة الطبية المغربية في عهد المنصور الذهبي ..ج2

في هذه الإطلالة المختصرة على بعض جوانب ازدهار صناعة الطب خلال حكم أحمد المنصور السعدي، سأتم الحديث عن نبوغ الوزير الغساني –صاحب حديقة الأزهار في ماهية العشب والعقار- باعتباره أحد أكبر مجددي علم الطب ببلادنا.

المدرسة الطبية المغربية في عهد المنصور الذهبي.. ج3

في دراسته حول تاريخ الطب بالمغرب يصرح مؤرخ الطب الفرنسي رونو “أن المغرب في العهد السعدي عرف في بدايته ركودا في ميدان العلوم الطبيعية”،

 
 
الطب والصيدلة
من أعلام الطب في الغرب الإسلامي: طبيب العيون محمد بن أسلم الغافقي

 

نشرت الجمعية المغربية للتواصل الصحي مقالا للدكتور جمال بامي مدير وحدة علم وعمران بالرابطة المحمدية للعلماء بعنوان: من أعلام الطب في الغرب الإسلامي: طبيب العيون محمد بن أسلم الغافقي




: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها