مكناس
صهريج السواني



الموقع/المدينة:
مكناس, المغرب
تاريخ المبنى:
القرن 11 - 12 الهجري / 17 - 18 الميلادي
الفترة/الأسرة الحاكمة:
الفترة العلوية
راعي المبنى:
السلطان المولى إسماعيل، (حكم في الفترة 1083 - 1140 هجري / 1672 - 1727 ميلادي).
وصف:
قام السلطان المولى إسماعيل، حسب المؤرخ المكناسي ابن زيدان، بتهيئة صهريج ضخم داخل القصبة، يمكن التنزه فيه بواسطة قوارب اللهو. وفي الواقع، فإن الأمير العلوي المعاصر للملك لويس الرابع عشر، قد شيد هذا الصهريج لضمان تزويد قصور المدينة ومساجدها، وكذلك الحمامات العمومية والمنازل الخاصة، والبساتين والحقول التي كانت تحيط بالمدينة بالمياه، وتؤمن احتياجاتها اليومية من الخضار والفواكه، في حالة الحصار وفي فترات الجفاف.
يشكل صهريج السواني - صهريج النواعير-، جزءاً رئيسياً من المركب المعروف باسم هري السواني، وهو عبارة عن بركة اصطناعية متميزة بحجمها ( طولها 148.75 متر وعرضها 219 متر وعمقها 3.20 متر)؛ لكن لم يتبق اليوم من الأسوار الثلاثة العالية ذات الشرافات التي يفترض أنها كانت تحيط بالبركة، سوى قطعة من جدار سور معزول، يقع في الشمال الغربي باتجاه حي بني أحمد، وكذلك آثار قاعدة سور تتجاوز سماكته المترين.
وتشبه البركة بسعتها بحيرات جبال الأطلس المتوسط، الواقعة جنوبي المدينة.
وكانت مياه البركة تتأتى من مصدرين:
- مياه عشرة آبار محفورة بالقرب من الصهريج تحت لهري، جرى جلبها بفضل عشرة نواعير، عبر شبكة قنوات من الفخار. وكان يتم اللجوء لمياه الآبار خلال فترات الاضطرابات (حروب… إلخ.) والجفاف.
- مياه وادي نهر بوفكران الذي ينزل من جبال الأطلس المتوسط، ويجتاز الجزء الجنوبي من مكناس، مغذياً البركة وجزءاً من مدينة مكناس.
ويعتبر الصهريج اليوم موقعا لاستقطاب السياح الذين يزورون مكناس، وسكانها الذين يؤمونه – الصهريج - خلال نهاية الأسبوع سعياً وراء برودة الجو التي تصبح نادرة خلال الصيف.
طريقة تأريخ المبنى:
يعطي ابن زيدان في كتابه الإتحاف عام 1107 هجري / 1695 ميلادي كتاريخ تقريبي لبناء المعلمة.
مراجع مختارة:
- Barrucand, M., Urbanisme princier en Islam : Meknès et les villes royales islamiques post-médiévales, Paris, 1985.
- Mennouni, M., Planning urbain de la ville de Meknès à travers quatre époques (en arabe), Rabat, n. d.
- Terrasse, H., Villes impériales du Maroc, Grenoble, 1937.
Citation:
Mohamed Mezzine "صهريج السواني (صهريج الناعورات)" in Discover Islamicart Art. Place: Museum With No Frontiers, 2012.  
الإعداد: محمد مزين.
التنقيح: مارجوت كورتز
الترجمة: غادة الحسين من: اللغة الفرنسية
تنقيح الترجمة (من: الفرنسية).احمد الطاهري
الرقم التشغيلي في "م ب ح" MO 37



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها