الجديدة
المدينة البرتغالية مازاغان: الكنائس والمعابد والمسجد


 

    المكان : المغرب ، إقليم الجديدة

    تاريخ/حقبة الإنشاء : بين القرن 16  والقرن 19م

    مستلزمات الإنشاء : الحجارة والملاط الجيري والخشب

    الحجم : الكنيسة: 12x44م الصهريج: 47x56م

 أنظر الصور

 

تقع مازاغان التي تحمل اسم مدينة الجديدة حاليا على الساحل الأطلسي. بنيت هذه القلعة البرتغالية خلال القرن16 م، وهي تحتضن أماكن متعددة للعبادة تنتسب للديانات السماوية الثلاث وتجسد في نفس الوقت تعايش الأجناس التي استقرت بها.

 

بنيت الكنسية الخورانية، سيدة الصعود، على النمط المنويلى أثناء الأشغال التوسيعية التي عرفتها القلعة سنة1541 ، وهي السنة التي طرد فيها البرتغاليون من أكادير وآسفي وأزمور. تضم هذه الكنيسة ذات التصميم البسيط بلاطا وموضعا للخورس ومكانا لخدمة الكنيسة، وغطيت بسقف خشبي ويعلوها برج للأجراس مربع الشكل يحمل تأثيرات صوامع المساجد المحلية.

 

ومن بين المعالم الدينية نجد أيضا كنيسة الرحمة التي تعود لسنة 1541  والكنيسة الخورانية التابعة للقلعة والمؤرخة بسنة 1541 وكنيسة سيدة الأنوار التي لازالت بنايتها محاذية للبرج الجنوبي وكنيسة القديس سبيستيان المجاورة للبرج الشمالي والتي تحولت فيما بعد إلى معبد يهودي ثم إلى مسجد.

 

انطلاقا من القرن19  بنيت أيضا بداخل القلعة عدة معابد يهودية حينما كان يقطنها يهود مغاربة. ولازالت آثار واحدة منها ماثلة للعيان بالقرب من الكنيسة الإسبانية، وهي تعد من روائع هندسة نهاية القرن19  التي تجسد أهمية مدينة الجديدة التي أضحت مستقــرا للتجار والقناصـل الأوروبييـن. ولازالت عدة معالم من هذه الفترة تحمل شهادات على العصر الذي كان فيه المغاربة يهودا ومسلمين يتعايشون مع جاليات أوروبية مكونة من فرنسيين وأسبان وهولنديين وبلجيكيين وإيطاليين...

 

يرتفع قبالة كنسية سيدة الصعود المسجد الذي بناه باشا المدينة بأمر من السلطان العلوي مولاي عبد الرحمان وذلك للدلالة على تطهير المدينة التي كانت محتلة من طرف المسيحيين. يتشكل هذا المسجد من قاعة للصلاة وصحن وصومعة بنيت على قاعدة أحد أبراج الحصن البرتغالي الأول.

 

ومن بين المعالم التي كانت تشكل نواة القلعة نذكر المسقاة البرتغالية التي تعد من روائع الهندسة المعمارية البرتغالية  والتي ليس لها مثيل في العالم البرتغالي. وقد احتمى بها البرتغاليون الأوائل الذين قدموا إلى المدينة منذ سنة 1502. تحيط بالبناية من جهات الشمال والجنوب والشرق ثلاث قاعات وتدعمها في الزوايا أربعة أبراج دائرية تؤدي إلى قاعات متعددة أهمها ما يعرف حاليا بالمسقاة، وهي قاعة شبه تحت أرضية يتوسطها 25  عمودا من الحجارة ويعلوها سقف مشكل من قباب من الحجارة والآجر المطهى على النمط القوطي-المنويلي[1] ويذكر أنها حولت بعد سنة 1541 إلى مستقاة.  أما سطح البناية فكان مقرا للحامية العسكرية وتتواجد به سكنى القبطان ومستشفى صغير وكنيسة الرحمة التي لم يتبق منها إلا آثار برج الأجراس.

 

تعد مزاغان واحدة من أولى المستعمرات البرتغالية بغرب إفريقيا في اتجاه الهند. وتتجلى مظاهر التأثيرات البرتغالية في الهندسة المعمارية والتقنيات المرتبطة بالبناء والتعمير داخل هذه المدينة التي تشكل مثالا متميزا على التأثير المتبادل بين الثقافات الأوربية والثقافة المغربية ما بين القرنين 16  و 18

هامش

 ______________

[1]  علاقة بالملك البرتغالي إيمنويل الأول الذي حكم بين 1495 و 1521.

قائمة المراجع

 

Carvalho, V. de, La domination portugaise au Maroc du XVème au XVIIIème siècle (1415- 1769 ) : causerie faite par Vasco de Carvalho, Lisbonne : S.P.N, 1936.

 

Doutté, E., Missions au Maroc.  En tribu, Paris : P. Geuthner, 1914.

 

Fousseret, J.L., « Mont-Dauphin » in Réseau des sites majeurs Vauban [en ligne]. Disponible sur <http://www.sites-vauban.org/rubrique.php3?id_rubrique=47> (consulté le 24/01/08).

 

Gois, D. de, Les Portugais au Maroc de 1495 à 1521 : Extraits de la « Chronique du Roi D. Manuel de Portugal », Rabat : F. Mancho, 1937.

 

Goulven, J., La place de Mazagan sous la domination portugaise. (1502-1769), Paris : Larose, 1917.

 

Région des Doukkala. Tome 1, les Doukkala, Paris : Honoré Champion, Direction des affaires indigènes et du service des renseignements, Section sociologique, 1932.

 

Ricard, R., « Un opuscule rare sur la place de Mazagan (1752) », in Hespèris, t. XXVIII, fasc. unique, Paris : Larose, 1941, p. 81-83.

 

Ricard, R., « Sur la chronologie des fortifications portugaises d’Azemmour, Mazagan et Safi », in Congresso do Mundo Português, vol. III, t. 1, Lisbonne : Comissao executiva dos centenàrios de congressos, 1940, p. 107-117.

 

Ricard, R., Mazagan et le Maroc sous le règne du Sultan Moulay Zidan (1608-1627), d’après le « discurso » de Gonçalo Coutinho, gouverneur de Mazagan (1629), Paris, P. Geuthner, 1956, p.19-26.

 

Valéro, D., Petite histoire des ruines portugaises au Maroc, Casablanca : s.n, 1952



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها