الكتاب: دولة الأدارسة في المغرب العصر الذهبي 172ـ223هـ/788ـ835م

الكتاب: دولة الأدارسة في المغرب العصر الذهبي 172ـ223هـ/788ـ835م

 

المؤلف: الدكتور سعدون عباس نصر الله.

الكتاب: الإمام إدريس مؤسس الدولة المغربية

الكتاب: الإمام إدريس مؤسس الدولة المغربية

 

المؤلف: علال الفاسي، عبد الله كنون، عبد الهادي التازي، محمد المنوني. 

 
 
فاس
منبر، جامع القرويين


 

    تاريخ/فترة : 538 هـ/ فبراير 1144م

    مستللزمات تقنية : خشب منحوث، العاج، أبنوس، خشب مطعم

    لحجم : الارتفاع 60,3م ، العرض 91,0 م ، العمق 75,2 م

    مدينة الحفظ : فاس، المغرب

    سجيل/لغة المصدر :

 

    :"في شهر شعبان خمسمائة وثمان وثلاثين" / 1144م، كتب بخط نسخي فوق قوس دخول الخطيب[1].

 

صنع منبر جامع القرويين بقرطبة بناء على طلب من الأمير المرابطي علي بن يوسف (1106-1142م). وحسب كتاب "زهرة االآس..." للجزنائي فإن هذا المنبر هو تحفة العالم أبي يحيى العتاد الذي عمر أكثر من مائة عام، وكان أستاذا في الأدب والشعر، وتتلمذ على يديه العديد من طلبة فاس والمناطق الأخرى[2].

 

يتكون المنبر من ثماني أدراج نلج إليها عبر قوس ذي خمسة فصوص متجاوزة تؤطره نقيشة بخط نسخي وتذكر زخرفة مسنده وجانباه بزخرفة منبري جامع الكتبية بمراكش والجامع الكبير بالجزائر. زينت واجهة المسند بأغصان تنبعث منها زخرفة نباتية تتكون أساسا من سعيفات متناظرة يكون فصها السفلي حلزونيا يشكل قاعدة لزهيرات. وتتمثل خلفية هذه اللوحة في الخشب المرصع أو المطعم التي لم يتبق منه إلا بعض الأجزاء الصغيرة. يؤطرها عقد متعدد الفصوص، تم بناء أجزائه بمناوبة خشب الأبنوس والعاج، يشبه في شكله قوس دخول الخطيب إلى درج المنبر. أما ركنيتا هذا القوس فممتلئة بأغصان بسعيفات. يشبه جانبي المنبر منابر الكتبية وجامع قرطبة من حيث التشبيكات المنجمة والتشكيلات النباتية الرقيقة. فقد تم رسم الطابع العام للوحات بواسطة أشرطة من الخشب المقطعة بدقة تشكل نجمات ذات ثمانية واثنا عشرة رأسا، مستطيلة ومتعددة الأضلاع تنتهي بحافة بارزة من جهة ومقعرة من جهة أخرى[3]، أو أشكال ممدة سداسية الأضلاع. تحتوي هذه الأشكال المختلفة سعيفات منحوتة وفق قاعدة التناظر الصارمة. ويقول هونري طيراس بأن "هذا الأثاث الفاسي يؤكد على أن المنبر المرابطي بمراكش لم يكن حدثا طارئا وجميلا، ولكنه تحفة من التحف التي أنتجها تقليد أندلسي قديم بدأ يتشكل ابتداءا من نهاية القرن العاشر الميلادي مع الخليفة الحكم"[4].


 هامش

[1] - هنري طيراس، ص49

[2] - الجزنائي، ص 100، هنري طيراس، ص 52 ولوسيان جولفان، ص 232

[3] - جولفان، ص 232

[4] - تيراس، ص 53
قائمة المراجع

Al-Jaznâ’î, A., Zahrat al'Âs (la fleur de myrte), traitant de la fondation de la ville de Fès, A. Bel (trad.), Alger : ancienne maison Bastide-Jourdan, 1923.

التازي، عبد الهادي. جامع القرويين : المسجد والجامعة بمدينة فاس : موسوعة لتاريخها المعماري والفكري، بيروت، دار الكتاب اللبناني، 1972

Golvin, L., Essai sur l’architecture religieuse, t. IV, Paris, 1979.

ابن أبي زرع، روض القرطاس، الرباط، 1990

Terrasse, H., « Minbars anciens du Maroc », in Mélanges d’histoire et d’archéologie de l’Occident musulman offerts à G. Marçais, t. II, Alger : imprimerie officielle de l'Algérie, 1957.

Terrasse, H., La mosquée al-Qaraouiyin à Fès, Paris, 1968.

Terrasse H., «  al-Karawiyyin », in Encyclopédie de l’Islam, seconde édition, t. IV, Leyde/Paris : E. J. Brill/Maisonneuve & Larose, 1978, p. 657-661.

عن موقع قنطرة



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها