دور العلم في تواصل الأجيال

في حياة كلٍ منا ثلاثة أجيال، الآباء الذين صنعوا الحاضر بما قاموا به في الماضي وهم جزء منا على كل حال، ونحن الذين نعمل الحاضر من أجل بناء المستقبل، والأبناء الذين  يتأهلون علميا وتربويا لحمل راية هذا المستقبل إلى آفاق جديدة بفضل من الله؛ والمطلوب بين هذه الأجيال التواصل المستمر وفق رؤية مقاصدية لمستقبل الأمة، وسيكون رائعا لو كان المكون العلمي حاضرا بقوة في تواصل الأجيال، لكن مفهوم الجيل يتعدى علاقة القرابة إلى علاقة عامة بالمجتمع والأمة عبر تلاقح الأجيال في مسيرة بناء الحضارة..

محمد بن غازي المكناسي

محمد بن غازي المكناسي

كتب الأستاذ المرحوم محمد حجي في مقدمة فهرس الإمام محمد بن غازي المسمى "التعلل برسوم الإسناد بعد انتقال أهل المنزل والناد": "محمد ابن غازي المكناسي أبرز شخصية علمية بالمغرب في أواخر القرن الهجري التاسع وأوائل العاشر، لِما كان له من اتساع في الرواية، ووفرة في عدد التلاميذ بمختلف جهات المغرب، وانتشار مؤلفاته في أنحاء العالم الإسلامي غربا وشرقا... 

كتاب فضالة الخوان في طيبات الطعام والألوان

كتاب فضالة الخوان في طيبات الطعام والألوان

صورة من فن الطبخ في الأندلس و المغرب في بداية عصر بني مرين لأبي الحسن علي بن محمد بن أبي القاسم بن محمد بن محمد بن أبي بكر بن رزين التجيبي (ت692هـ)

 
 
المغرب والأندلس

المورسكيون في المغرب

جداریات شعریة في قصر الحمراء

أدب الأطفال والتراث الأندلسي

ابن الأزرق بين بدائع السلك وروضة الإعلام دراسة وتحليل نقدي

بيوتات العلم والحديث في الأندلس

من أعلام شعراء الأندلس على عهد الطوائف والمرابطين (ابن صارة الشنتريني)

عني بالترجمة لشاعرنا ابن صارة كثير من مؤلفي معاجم الرجال و كتب الاختيارات الأدبية سواء الأندلسيين أو المشارقة.

لسان الدين بن الخطيب

  ساهمت التربة الثقافية والحضارية المغربية بشكل ملفت للنظر في تعلق كثير من الشخصيات البارزة في التاريخ الإنساني بالمغرب وجغرافيته وتاريخه وحضارته، بحيث نجد كثيرا من العلماء الوافدين على هذا البلد الكريم يتأثرون به ويغرمون بأرضه وينتجون وهم مقيمون فيه أروع وأبدع مؤلفاتهم، من هؤلاء الرواد يبرز اسم لامع هو المفكر الطبيب الأديب لسان بن الخطيب دفين محروسة فاس.. 

ابن باجّة

  في تاريخ الفكر الإسلامي والإنساني شخصيات أثرت بشكل كبير في تقدم المعرفة الإنسانية في ميدان الفلسفة والنظر العقلي، لاسيما إذا كانت الرؤية الفلسفية تنبثق من تصور كوني يرتق المعارف وفق تصور نسقي يتناول الإنسان ككائن كوني متعدد الأبعاد.. من هؤلاء الفلاسفة الكبار الفيلسوف الأندلسي المتوفى بفاس ابن الصائغ التّجيبي المعروف بابن باجّة..  

ابن الزبير الغرناطي

    وأنا أعيد قراءة بعض المقالات التي نشرتها من أجل التهذيب والتدقيق والتحقيق لاحظت أن اسم علَم بارز تكرر مرارا كمصدر من مصادر التأريخ لعدة أعلام مغاربة وأندلسيين بما يشكل نوعا من "الإسمنت" يلحم بين عناصر ثقافية متعددة ويضفي عليها نوعا من النظام والاتساق في الزمان والمكان، يتعلق الأمر بالعلامة ابن الزبير الغرناطي صاحب كتاب "صلة الصلة"

ابن سيدة المُرْسيّ

      شخصية هذه الحلقة عالم موسوعي عاش خلال القرن الخامس الهجري بالأندلس، وخلف آثار علمية في علوم اللغة والأدب والمنطق، واشتهر خصوصا بتفوقه في "فن المعاجم".. إنه العلامة الأندلسي المغربي ابن سيدة المُرْسيّ..

أبو الوليد بن الأحمر

     من الشخصيات الأندلسية البارزة التي قضت فترة طويلة بالمغرب خلال عصر بني مرين العلامة المؤرخ الأديب أبو الوليد إسماعيل بن الأحمر بن يوسف بن القائم بأمر الله النصري.

أبو المُطرِّف بن عَميرة

 ولد أبو المُطرِّف أحمد بن عَميرة المخزومي في شهر رمضان سنة 582هـ بجزيرة شَقْر القريبة من شاطبة بالأندلس..

1